أمراض العظام و المفاصل .. من نستشير؟

السبت 6 يونيو 2020

كثيرا ما يقف المريض الذي يعاني من آلام المفاصل أو العظام حائرا. فهل يذهب لطبيب اختصاصي في أمراض العظام و المفاصل أم لطبيب اختصاصي في جراحة العظام، أم  يلجأ مباشرة لمعالج فيزيائي دون زيارة الطبيب؟

في هذا السياق لا بد من توضيح الفرق بين هذه الإختصاصات و حدود تخصص كل منها.

 

  • طب المفاصل و العظام (Rhumatologie):  يعنى بدراسة و علاج الأمراض التي تصيب العظام و المفاصل و الأنسجة الرخوة كالأوتار و الأربطة و العضلات و الأنسجة الزليلية إضافة إلى الإصابات غير الصدمية للعمود الفقري. و يعتبر هذا الإختصاص امتدادا و فرعا من فروع الطب الباطني حيث يعتمد بعد تشخيص المرض العلاج بوسائل طبية غير جراحية كالأدوية و الحقن أو وصف مشدات مثلا.
  • طب جراحة العظام (Traumatologie/Orthopédie): فرع من فروع الجراحة، فالجراح يستخدم في الغالب وسائل جراحية و في بعض الأحيان وسائل غير جراحية لعلاج الكسور و الشروخ و الإصابات العضلية و تقويم بعض العيوب الخلقية التي تصيب المفاصل و العظام.

 

و يتداخل هذان الاختصاصان في بعض الحالات المرضية كآلام الظهر ومرض تآكل الغضروف و التي يتطلب علاجها في مراحلها الأولى علاجا طبيا فقط، بينما  تتطلب في مراحلها المتقدمة تدخلا جراحيا.

 

  • تخصص العلاج الطبيعي الفيزيائي /اليدوي (Kinésithérapie/Ostéopathie/Chiropraxie) : فرع من الإختصاصات المهنية الشبه طبية.

للعلاج الفيزيائي دور كبير في تأهيل المرضى الذين يعانون من مشاكل في الجهاز العضلي و الهيكلي كتأهيل الكسور بعد التدخل الجراحي، أو التأهيل بعد عمليات الزرع أو البترو تنشيط اللياقة الصحية و العضلية، بل و يمتد ليشمل إعادة تأهيل مرضى القلب،الأمراض الصدرية، العصبية.. إلخ..

و في حين أن أخصائي العلاج الفيزيائي يميل إلى إعادة تأهيل جزء من الجسم فإن المعاج اليدوي (Ostéopathe/ Chiropraticien) يحاول الكشف عن التوترات و الإختلالات في البنية الهيكلية  و ذلك لتقويم التوتر خاصة اختلالات العمود الفقري و الحوض.

و لا ينصح بزيارة المعالج الفيزيائي أو اليدوي إلا بعد أخذ وصفة طبية لضمان موافقة العلاج لنوع الإصابة.

       

 من يجب أن نستشير في  حالة آلام العظام و المفاصل ؟

هنا لا بد من الإشارة إلى الدور الكبير الذي يلعبه الطبيب العام، إذ إن هذا الأخير مؤهل لعلاج الحالات البسيطة خاصة في مراحلها الأولى، كما له دور كبير في تشخيص نوع المرض و من ثم تحويل المريض للإختصاص الذي يناسب هذا المرض الذي تم تشخيصه (اختصاصي العظام و المفاصل / اختصاصي جراحة العظام)، كما يؤدي دورا هاما لتشخيص الحالات الإستعجالية التي تتطلب التحويل الفوري للمشفى كالتهاب المفاصل التعفني مثلا.

 

الكاتب:  الدكتور إسماعيل الجزولي

التدقيق اللغوي: Hajar Kaci [email protected]

  • Shifaa
    Shifaa

    سن انقطاع الطمث "سن اليأس".. كيف يؤثر على صحة عظامك؟

  • Shifaa
    Shifaa

    دراسة تكشف فصيلة الدم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

  • Shifaa
    Shifaa

    كل ما يجب معرفته عن تآكل الغضروف!

  • Shifaa
    Shifaa

    الآثار النفسية للحجر الصحي بسبب وباء الكورونا: ما يحتاج أخصائيو الرعاية الصحية إلى معرفته

اقرأ أيضا

  • سن انقطاع الطمث "سن اليأس" وصحة العظام

    سن انقطاع الطمث "سن اليأس".. كيف يؤثر على صحة عظامك؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني